موقعنا على الخارطة

الاحتلال الاسرائيلي يرفع وتيرة استهدافه للصحفيين الفلسطينيين خلال تغطية مسيرات العودة

 

 

أصيب عشرات الصحفيين الفلسطينيين خلال تغطية مسيرات العودة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي التي بدأت الجمعة بقطاع غزة والضفة الغربية.

ورصد مركز غزة لحرية الإعلام عشرات الانتهاكات خلال التغطية الإعلامية لمسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة والضفة الغربية.

إصابات متعمدة

من جهتها استنكرت لجنة دعم الصحفيين استخدام القوة المفرطة والرصاص الحي تجاه الصحفيين الفلسطينيين الذي يقومون بعملهم بشكل مهني لتغطية مسيرات العودة يوم الجمعة 30 مارس 2018 م .

وأكدت لجنة دعم الصحفيين أن قوات الاحتلال تتعمد إطلاق النار على الصحفيين لمنعهم من التغطية باعتبار أنهم الشاهد على الاعتداءات الإسرائيلية التي تستخدم بحق المتظاهرين العزل.

وطالبت اللجنة بضرورة توفير الحماية للصحفيين أثناء عملهم الصحفي بموجب كل المواثيق والأعراف الدولية ، كما طالبت بضرورة توفير وسائل الحماية للصحفيين الفلسطينيين العاملين في قطاع غزة من دروع وخوذات صحفية مؤكدة أن الاحتلال يمنع دخولها إلى غزة منذ سنوات نتيجة الحصار الإسرائيلي.

الاحتلال يتحمل المسؤولية

وحمّل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفيين، مطالباً الاتحاد الدولي للصحفيين العرب، اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير الحماية لهم وإرسال لجنة تقصي حقائق.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين تعمد الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين خلال مسيرة العودة .

وقال الأسطل خلال زيارة الصحفي احمد أبو معمر في مستشفى ناصر بخان يونس والذي أصيب برصاص متفجر في البطن شرق خان يونس ، أن كل الدلائل والشهادات الحية تؤكد تعمد الاحتلال إطلاق النار وقنص الصحفيين بالرصاص الحي بهدف منعهم من نقل جرائم الاحتلال بحق المواطنين الأبرياء العزل إلى العالم.

وأضاف أن استهداف الصحفي معمر الذي كان يبعد عن جنود الاحتلال أكثر من 300 متر وقنصه بعد الانتهاء من تصوير الأحداث تؤكد أن جنود الاحتلال تعمدوا إصابته بشكل مباشر.

وأجريت للصحفي معمر عملية جراحية نتيجة إصابة في البطن حيث تم استئصال أجزاء من الأمعاء.

أخطر الإصابات

ونشير إلي أخطر الإصابات التي استهدفت من قبل الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة ، الصحفي أحمد معمر في البطن ، والصحفي محمود مرتجى أحد طاقم عمل موقع أخبار فلسطين بطلق ناري في الظهر أثناء تواجده على الحدود الشرقية لمدينة غزة إصابة الصحفي والمصور علي يوسف العدوي ، والذي أصيب برصاصة بقدمه خلال مسيرة العودة شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة، وكتب الصحفي علي العدوي على صفحته الشخصية ” فيسبوك ” أثناء تغطية المواجهات شرق المحافظة الوسطى كنت أوثق إصابة المواطنين وفضح ما تقوم به جرائم الاحتلال المتظاهرين بشكل سلمي على حدود قطاع غزة ، فأطلق القناص الإسرائيلي الرصاص أصبت بالقدم اليسرى أسفل ، والصحفي وسام موسى أصيب بطلقين أحدهما حي، والآخر مطاطي، ويرقد الآن في مستشفى شهداء الأقصى، وسط قطاع غزة.

عداد الزوار

اليوماليوم232
الامسالامس423
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي2174
الشهر الحاليالشهر الحالي7992
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي693410

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153