المرصد: إعلام الحصار في قبضة (أوفكوم)

 

في أواخر الشهر الماضي، قررت الهيئة البريطانية الناظمة للاتصالات (أوفكوم) تغريم قناة العربية لانتهاكها قوانين البث في المملكة المتحدة.

تأسست "أوفكوم" عام 2003 بقرار من الملكة إليزابيث الثانية، ووضعت ضمن أولوياتها ضمان وصول المحتوى التلفزيوني إلى الجمهور وفق معايير البث المنصوص عليها، وحماية المتلقي من المواد العنصرية والأيديولوجيات المبهمة، وضمان المنافسة التجارية الشريفة بين المؤسسات  الإعلامية.

حلقة الاثنين (2018/2/12) من برنامج "المرصد" استعرضت قوانين "أوفكوم"، وأهم القضايا التي رُفعت أمامها، والقرارات التي اتخذتها ضد قنوات تلفزيونية تبث من خارج حدود المملكة المتحدة.

إعلام الانتخابات

على مسافة بضعة أسابيع من الانتخابات الرئاسية في مصر، ارتفعت درجة الحرارة في وسائل الإعلام المصرية الموالية للرئيس عبد الفتاح السيسي.

في ما يشبه عزفا موحدا، خصص الإعلام الموالي للنظام مساحات واسعة لجلسة السيسي مع ولي عهد أبو ظبي في أحد المراكز التجارية في أبو ظبي، خلال زيارته الأخيرة للإمارات.

في غضون ذلك، ومع استبعاد المنافسين الجديين للسيسي في الانتخابات؛ إما ضغطا، أو اعتقالا، يرصد المراقبون توالي التقارير الإعلامية ضد الرئيس المصري في كبرى الصحف الأميركية، وحصاد ولايته الأولى المثير للجدل.

ومن مصر إلى روسيا، حيث يتوجه المواطنون الروس في 18 مارس/آذار القادم إلى صناديق الاقتراع ليختاروا رئيسهم الجديد.

لا مفاجآت متوقعة في عملية التصويت المقبلة، التي تبدو فيها الطريق سالكة أمام ولاية رابعة للرئيس فلاديمير بوتين.

ورغم ذلك، لا يخلو الأمر من بعض جدل وتوتر، خاصة في ما يتعلق برفض ترشح أليكسي نافالني المعارض العنيد الذي تسلطت عليه أضواء الإعلام الغربي بعض الوقت، قبل أن يتم اعتقاله، وتحجب قناته على يوتيوب.

 لمشاهدة الفيديو علي اليوتيوب اضغط هنا

 

 

 

عداد الزوار

اليوماليوم467
الامسالامس556
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي1023
الشهر الحاليالشهر الحالي13579
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي564052

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153