مصر تجدد حبس الزميل محمود حسين للمرة الـ 12

 

 

 

جددت السلطات المصرية حبس الزميل محمود حسين المنتج بقناة الجزيرة لمدة 45 يوما أخرى، وهو التجديد الثاني عشر على التوالي دون الإحالة للمحكمة المختصة. يأتي قرار تجديد الحبس بينما ما يزال الزميل محمود حسين قابعا في السجن منذ 446 يوما.

وكانت مصر قد اعتقلت محمود حسين في ديسمبر/كانون الأول 2016 أثناء إجازته السنوية، ولم يكن حينها في مهمة عمل رسمية بل في زيارة عائلية لأسرته بمصر، ويُجدد منذ ذلك التاريخ اعتقاله بلا محاكمة وبتهم واهية.

وتطالب شبكة الجزيرة الإعلامية السلطات المصرية بالإفراج فورا عن الزميل محمود حسين، كما تحملها المسؤولية الكاملة عن سلامته حيث حبس في زنزانة انفرادية أشهرا عدة، وأصيب بضيق في التنفس وفقدان للوزن وبالإجهاد النفسي، كما كُسرت ذراعه اليسرى وحرم من الزيارات.

مطالبات ووقفات

ومنذ اعتقال الزميل محمود حسين، تطالب منظمات وشخصيات إعلامية وحقوقية عديدة بالإفراج عنه، مستنكرة ما وُجه إليه من اتهامات، كما نظم صحفيون وحقوقيون وقفات تضامن مع الزميل حسين في عدة دول، بينما دعت منظمات دولية بينها هيومن رايتس ووتش للإفراج عنه.

وكان فريق تابع للأمم المتحدة قال في أوائل الشهر الماضي إن احتجاز محمود حسين يعد تعسفيا وينتهك القوانين الدولية، وجاء في قرار للفريق أن "احتجاز الزميل محمود حسين عمل سياسي يتعلق بعلاقته بشبكة الجزيرة ويعد جزءا من الحملة التي شنتها السلطات المصرية على شبكة الجزيرة بناء على تغطيتها في مصر".

عداد الزوار

اليوماليوم488
الامسالامس916
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي3160
الشهر الحاليالشهر الحالي6976
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي576387

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153