الملتقى العربي حول الإرهاب ... إعلان الخرطوم يضع الحل

وسط حضور عربي كبير تقدمته المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية والجزائر وموريتانيا إلى جانب قطر ومصر والصومال وفلسطين اختتم الملتقى العربي حول ظاهرة الإرهاب الذي تنظمه جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة الإعلام السودانية أعماله بقاعة الصداقة أمس وخرج بإعلان الخرطوم الذى وضع خار طة طريق اعلامية للتصدي للظاهرة التي أرقت العالم، حيث تسلم رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الإعلان ووعد لدى مخاطبته ختام الفعالية بالعمل على تنفيذه مع نظرائه من الملوك والأمراء ورؤسا الدول.

 روح الأمة 

 الرئيس البشير قال إن الخرطوم التي أعادت الأمل لروح الأمة بعد النكسة ولا زالت تواصل جهودها من أجل لم الشمل عبر الحوار الوطني والمبتغى منه الحياة الكريمة والآمنة للشعب السوداني، مشيراً إلى أن السودان يتصدى للإرهاب بالجدل الفقهي والفكري قبل اتخاذ وسيلة القانون أو القوة الأمنية ، وأبان الرئيس في ذات الاتجاه أن القوات المسلحة تقاتل داخل السودان وخارجه لدعم الشرعية ودحر الإرهاب، مشيراً إلى أن البلاد ظلت تعاني من دول حاصرتها اقتصادياً لاتهامها بالإرهاب وهي بريئة من ذلك. 

 الآمال في الحوار 

 وثمن البشير دور الإعلام في الحياة السودانية بمختلف مساراتها وتصدي الاعلام للحملات الإعلامية الكاذبة والمضللة التي يقودها ما أسماه بالإعلام الغربي استهدافاً للدولة السودانية ، ودعا الإعلام إلى التصدي للإرهاب من باب الواجب والفرض والاستمرار في تقديم كل ما هو مفيد حتى تستقيم أمور الشباب على الطريق الحق بعيداً عن التطرف ومكامن الارهاب، مذكراً الحضور بقوله إنكم تتابعون هذه الأيام الخطوات الحثيثة في ختام مسيرة الحوار الوطني الشامل والذي تنعقد عليه الآمال للخروج من وَثِبَاتٍ محسوبة وخناصر مقصودة وخُلاصات مرصودة وأيادٍ بيضاء ممدودة لنكتب بها وثيقة وطنية مبرأة من الزيغ والهوى ومفعمة بالخير والرجاء تستهدي بها الأجيال من بعدن وتنير طريق مسيرة بلادنا القاصدة لرضوان الله سبحانه وتعالى، ثمَّ لإستقرار وطننا وعزته وسلامة مواطنينا وحقهم في حياة كريمة آمنة ومستقرة متقدمة متحضرة ولتكون بلادنا علماً بين الأمم المواجهة الشاملة 

 من جهته قال نائب الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي لدى مخاطبته الجلسة الختامية ، ان الجامعة ظلت تتابع باهتمام دعم السودن للجامعة العربية تمكيناً لتأدية رسالتها وتعزيزاً للعمل العربي المشترك ، واشار الى ان المواجهة الشاملة التي تقودها الجامعة العربية للقضاء على آفة الارهاب استفادت كثيراً من التجربة السودانية التي تتبنى منهج الفكر الوسطي ، واكد ان اعلان الخرطوم سيكون المرجع المهم في التصدي لظاهرة الارهاب معربا عن شكره وتقديره لحكومة وشعب السودان ووزراة الإعلام لحسن ترتيباتها لاستضافة الملتقى العربي لمكافحة ظاهرة الإرهاب. 

أسلوب الحياة السودانية 

 من جهته قال وزير الإعلام د. أحمد بلال عثمان أن الملتقى ناقش عبر مختصين وعلماء وخبراء داخل وخارج السودان ظاهرة الإرهاب وكيفية التصدي لها عبر الحوار والمناصحة، و أن السودان ظل يناشد ويدعو الى توحيد الرؤى الإستراتيجية العربية في الإعلام لمناهضة تشويه صورة الإسلام والمسلمين وتبرئة ساحة الإسلام من تهم الإرهاب ، مردفاً أن أسلوب الحياة السودانية مبني على الحوار واحترام الرأي الآخر، ولذلك يعتبر السودان من أقل الدول التي التحق شبابها بالجهات الإرهابية. 

 إعلان الخرطوم 

 

في ختام اللقاء تلا وزير الدولة بوزارة الإعلام الأستاذ ياسر يوسف إعلان الخرطوم ، الذي دعا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى مراجعة محتوى المناهج الدراسية في الدول العربية بما يضمن خلوها من مفاهيم تدعو إلى التطرف ، إضافة إلى دعوة الإعلام العربي لإبراز سماحة الدين واعلائه للقيم الفاضلة عبر تبني برامج اعلامية هادفة ، وإنشاء مراكز لتأهيل الائمة والدعاة وتصحيح الخطاب الديني بما يلائم روح العصر ، إضافة إلى ضرورة دعم فكرة انشاء مفوضية عامة للاعلام العربي لتنظيم البث الفضائي وتفعيل ميثاق الشرف الاعلامي و خلق صناعة عربية إعلامية تتصدى للمضامين التي يقدمها الإعلام الغربي ، وناشد إعلان الخرطوم الدول الأعضاء في الجامعة العربية للاهتمام بالشباب عبر تعزيز فرص العمل وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة.

عداد الزوار

اليوماليوم71
الامسالامس196
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي669
الشهر الحاليالشهر الحالي10468
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي527198

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153