القبض على إعلامية كويتية بعد شكوى من الديوان الأميري

ألقت الأجهزة الأمنية في دولة الكويت، الأربعاء، القبض على الكاتبة الصحفية والباحثة في الشأن الإيراني والجماعات الإسلامية عائشة الرشيد، بأمر من نيابة الإعلام على خلفية القضية المرفوعة ضدها من الديوان الأميري.

وقدّم الديوان الأميري في 12-12-2018 شكويين جنائيتين إلى النيابة العامة، أولاهما ضد الإعلامية عائشة الرشيد، على خلفية التسجيلات المنسوبة إليها، والتي تتضمن مساساً بأعضاء الديوان وبعض المستشارين، والأخرى ضد حسابات في شبكة تويتر، بسبب تقديمها معلومات غير صحيحة وإساءات إلى أعضاء بالديوان.

وأكد المحامي سعد العنزي أن هناك شكوى أخرى سيقدمها أعضاء بالديوان إلى النيابة لاحقاً، على خلفية الإساءات الصادرة، والتي تتضمن المساس بسمعة وكرامة العاملين بالديوان، لاسيما أن هذه الإساءات يعاقب عليها قانونا جرائم تقنية المعلومات، والهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات.

وكانت “الرشيد” قد صرحت سابقا لصحيفة “السياسة” المحلية أنها “لم تسئ إلى أحد بشخصه وأنها تكلمت في قضية رأي عام بشأن تضخم الحسابات السرية”.

وانتشر مقطع صوتي مسجل عبر مواقع التواصل، منسوب للرشيد قالت دعت فيه “سمو الأمير” (لم تسمه) الى تغير مكبته ، وان من يعملون في الديوان الأميري استغلوا مناصبهم بتهديد جهات بعواقب وخيمة إذا كشفوا الحسابات السرية التي تضخمت بالملايين، وانهم برروا تصرفهم بوجود أوامر عليا من سمو الأمير.

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل شكاوى ضدها، فسبق وأن احتجزت في عام 2015 بتهمة “إشاعتها أخبار كاذبة”.

 

 

 

عداد الزوار

اليوماليوم611
الامسالامس761
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي1372
الشهر الحاليالشهر الحالي9881
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي695299

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153