محكمة جزائرية تقضي بالإفراج عن الصحفي عدلان ملاح

قضت محكمة جزائرية ليلة “الأربعاء” بالحكم على مدير موقع “دزاير براس” عدلان ملاح بالسجن لمدة ستة أشهر غير نافذة، ما يعني الإفراج عنه بعد تردي وضعه الصحّي، رفقة متهمين آخرين هما المصور الصحافي عبد العزيز لعجال، والناشط عبد الحفيظ نقروش.

وأعلن قاضي مجلس قضاء الجزائر في العاصمة الجزائرية، خفض عقوبة سنة سجناً نافذاً كانت صدرت ضد ملاح قبل شهر إلى ستة أشهر غير نافذة والإفراج عنه، بعد جلسة محاكمة دامت يوماً كاملاً، بفعل تدخل مجموع هيئة الدفاع عن ملاح التي تضم أكثر من 20 محامياً.

وقال المحامي حسن براهيمي إنه سعيد للإفراج عن موكله عدلان ملاح، وتبرئته من تهمتي العصيان وإهانة هيئة نظامية، وإدانته بشأن تهمة التجمهر غير مرخص فقط، مشيراً إلى أن “عدلان يفرج عنه الليلة، وأنه مريض، إذ يعاني من صعوبة في تحريك أعضائه السفلية، وعلاجه سيتطلب وقتاً طويلاً يمتد لأشهر”.

وظهر مدير موقع “دزاير براس” خلال جلسة المحاكمة نحيفاً، وتحدث مع القاضي خلال استجوابه بصعوبة كبيرة، لتأمر هيئة المحكمة باستدعاء طبيب للكشف عنه.

وكان ملاح قد نفذ منذ أسبوعين إضراباً عن الطعام، احتجاجاً على ما يعتبره احتجازاً ومحاكمة غير عادلة، وكذا وضعه في زنزانة انفرادية، إذ فقد بسبب ذلك 15 كيلوغراماً من وزنه، وأصيب بشلل نصفي، ما اضطر إدارة السجن إلى نقله إلى العيادة المركزية للسجن ووضعه تحت رقابة الطبيب.

وكان ملاح قد أوقفته الشرطة منذ التاسع من ديسمبر الماضي بتهمة التجمهر وإهانة هيئة نظامية، عندما كان يشارك في تجمع صحافيين وفنانين للمطالبة بالإفراج عن المغني المسجون رضا حميمد رضا، المعروف باسم رضا سيتي 16.

 

عداد الزوار

اليوماليوم420
الامسالامس633
الاسبوع الحاليالاسبوع الحالي3855
الشهر الحاليالشهر الحالي10421
عدد الزوار الكليعدد الزوار الكلي665705

استطلاع الرأي

ما تقييمك لوضع حرية الصحافة والتعبيـر في السودان؟

جيد - 72.7%
ضعيف - 18.2%
سيء - 9.1%

صورة اليوم

مواقع ذات صلة

اتصل وتواصل

  •   البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  •   الهاتف:00249157796153